تسجيل الدخول

ولي العهد السعودي يستقبل وزير الدفاع الأمريكي لبحث تعزيز التعاون العسكري بين البلدين

اخبار سياسية
omar24 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
ولي العهد السعودي يستقبل وزير الدفاع الأمريكي لبحث تعزيز التعاون العسكري بين البلدين

استقبل ولي عهد المملكة العربية السعودية، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان، أمس الثلاثاء، الثاني والعشرين من أكتوبر / تشرين، في مقر مكتبه بالعاصمة السعودية الرياض، مارك إسبر، وزير ادفاع في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

واستعرض ولي العهد السعودي خلال اللقاء الذي جمعه بوزير الدفاع الأمريكي، العلاقات المتينة التي تربط بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، ومجالات التعاون السعودي الأمريكي في الجوانب الدفاعية والعسكرية.

كما بحث ولي العهد السعودي مع وزير الدفاع الأمريكي، تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية وعدد من الملفات والقضايا المشتركة.

وكان خادم الحرمين الشريفين، العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، قد استقبل الثلاثاء، الثاني والعشرين من أكتوبر / تشرين الأول،بمقر مكتبه في العاصمة السعودية الرياض، وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، والذي يقوم بزيارة المملكة العربية السعودية.

واستعرض العاهل  السعودي خلال اللقاء الذي جمعه بوزير الدفاع الأمريكي، العلاقات المتينة التي تربط بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، ومجالات التعاون السعودي الأمريكي في الجوانب الدفاعية والعسكرية.

كما بحث العاهل السعودي مع وزير الدفاع الأمريكي، تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية وعدد من الملفات والقضايا المشتركة.

وحضر اللقاء الذي جمع خادم الحرمين الشريفين، ووزير الدفاع الأمريكي، من الجانب السعودي، كلا من وزير الداخلية السعودي، الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز، والدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، وزير الخارجية السعودي، والأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز، نائب وزير الدفاع، والدكتور مساعد بن محمد العبيان، عضو مجلس الوزراء مستشار الأمن الوطني.

فيما حضر اللقاء من الجانب الأمريكي، كلا من الجنرال جون ابي زيد، سفير الولايات المتحدة الامريكية لدى العاصمة السعودية، وكاتي ويلبرغر، مساعد وزير الدفاع الأمريكي لشؤون الأمن الدولي، بجانب عدد من المسؤولين الأمريكيين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *